نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي يسخرون من بلادة زكرياء مومني وخطابه المتناقض

بعد تماديه في الكذب والبهتان بغية دفع شبهة ابتزازه للمغرب مقابل الحصول على مبالغ مالية ضخمة بغير وجه حق، انكشفت ألاعيب النصاب زكرياء مومني والتي حاول جاهدا ترويجها منذ سنوات أمام المنتظم الدولي لغرض احتيالي في نفسه.

ولأن حبل الكذب قصير، تم رصد عدد من الهفوات والتناقضات في خطاب مومني بخصوص تسلمه لمبلغ 10000 أورو من مسؤول مغربي على سبيل الهدية كما يصف هو الأمر، إليكم بالصوت والصورة الدليل القاطع على وقاحة مومني التي لا حدود لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى