أبرز عناوين الصحف الوطنية الصادرة اليوم السبت 18 دجنبر 2021

في ما يلي عرض لأبرز عناوين الصحف الوطنية الصادرة اليوم السبت :

المساء:

• أزمة “كورونا” توقف نشاط 269 شركة . ضربت أزمة كورونا 269 شركة ومقاولة تبين أنها خضعت لمسطرة التسوية أو التصفية القضائية. وتقدمت النيابة العامة خلال الظرفية الحالية، التي عرفت انكماشا اقتصاديا مس مختلف مجالات الإنتاج بسبب تداعيات كورونا، ب 28 طلبا خلال سنة 2020، أي بزيادة 13 طلبا عن السنة الماضية يتعلق بفتح مساطر التسوية أو التصفية القضائية. وبحسب تقرير لرئاسة النيابة العامة، اطلعت عليه “المساء”، فإن مساطر صعوبة المقاولة ارتفعت مقارنة بسنة 2019، إذ تقدمت النيابة العامة بالمحاكم التجارية درجة أولى ب 32 طلبا راميا الى استبدال “السنديك” خلال سنة 2020 مقابل 15 طلبا خلال سنة 2019. ووفقا للتقرير، فإن عدد المساطر التي قامت بها النيابة العامة في مساطر صعوبات المقاولة خلال سنة 2020 في المحاكم التجارية بلغت 671 مسطرة وفي محاكم الاستئناف التجارية 273 مسطرة.

• الداكي: التحقيقات المالية الموازية معيار مهم يحدد مدى التزام الدولة بمتطلبات مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب . أكد الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض، رئيس النيابة العامة، الحسن الداكي، بالرباط، أن التحقيقات المالية الموازية معيار مهم يحدد مدى التزام الدولة بمتطلبات مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب. وقال الداكي، خلال ندوة وطنية حول “التحقيق المالي الموازي في جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب على ضوء مستجدات القانون رقم 12-18″، إن التحقيق المالي الموازي ومدى نجاحه في مصادرة متحصلات الجريمة يعتبر معيارا مهما يتحدد على أساسه مدى التزام الدولة بمتطلبات مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وفقا لمعايير مجموعة العمل المالي، موضحا أنه يعد أيضا عاملا حاسما في تقييم البلدان على المستوى الدولي ومن تم رفعها من قائمة الدول عالية المخاطر. وأشار، خلال هذه الندوة المنظمة من قبل الهيئة الوطنية للمعلومات المالية، إلى أن رئاسة النيابة العامة تولي لهذه التحقيقات أهمية بالغة، حيث عملت على حث النيابات العامة على تكليف الشرطة القضائية بإجراء الأبحاث المالية الموازية وذلك عبر جرد ممتلكات المتهمين العقارية والمنقولة وحساباتهم البنكية وعلاقة تلك الممتلكات بالجريمة، علاوة على الاستعانة بمخرجات التقييم الوطني للمخاطر لتوجيه الأبحاث نحو الجرائم الأصلية ذات المخاطر المرتفعة.

الاتحاد الاشتراكي:

• مكافحة الإرهاب: واشنطن تشيد باستراتيجية المغرب . أشادت وزارة الخارجية الأمريكية في تقريرها السنوي حول الإرهاب الذي صدر الخميس، باستراتيجية المغرب في مكافحة هذه الآفة، مؤكدة أن “الولايات المتحدة والمغرب يجمعهما تعاون قوي وطويل الأمد” في هذا المجال. ونوه هذا بالجهود التي تبذلها المملكة في محاربة الإرهاب، مشيرا إلى أن “الحكومة المغربية واصلت تنفيذ استراتيجيتها الشاملة التي تشمل فضلا عن تدابير اليقظة الأمنية، تعاونا إقليميا ودوليا وسياسات لمكافحة التطرف”. ووفقا للتقرير “فقد ساهمت جهود المغرب في محاربة الإرهاب سنة 2020 في الحد بشكل كبير من مخاطر الأعمال الإرهابية”، مشيرا إلى أن قوات الأمن المغربية، بتنسيق من وزارة الداخلية، استهدفت بحزم واعتقلت ما لا يقل عن 35 شخصا. كما قامت بتفكيك سبع خلايا إرهابية كانت تخطط لمهاجمة أهداف مختلفة من بينها مبان عامة وشخصيات ومواقع سياحية.

• بوريطة: المغرب ومجموعة “فيسغراد” يقيمان علاقتهما على أساس متين من الثقة . أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، أن المغرب ومجموعة “فيسغراد” يقيمان علاقتهما على أساس متين من الثقة. وقال بوريطة، في حديث للقناة التلفزيونية الهنغارية “هير تي في”، بشأن أول اجتماع وزاري لـ “مجموعة فيسغراد+المغرب” المنعقد يومي 06 و07 دجنبر الجاري ببودابست، “من خلال علاقاتنا الثنائية مع البلدان الأربعة المنتمية لمجموعة فيسغراد (هنغاريا، بولونيا، التشيك وسلوفاكيا)، نعلم بأن لدينا أساسا متينا من الثقة التي تمنحنا إمكانية الارتقاء بعلاقتنا والتوفر على صيغة ف4+المغرب”.وأشار إلى أن اجتماع المغرب مع هذه المنظمة الحكومية، التي تجمع أربع دول تنتمي لوسط أوروبا، يأتي في سياق عالمي صعب يدفع جميع الدول إلى البحث عن شراكات موثوقة. وحسب الوزير، مع مجموعة فيسغراد “نواجه تحديات أمنية، فضلا عن التحديات الكثيرة المفروضة بفعل الوباء”، مؤكدا أنه لا ينبغي تجاهل “الفرص المتاحة لنا، لاسيما على مستوى التنمية الاقتصادية”.

رسالة الأمة:

• تتويج الخطوط الملكية المغربية كأفضل شركة نقل جوي بإفريقيا . تم تتويج شركة الخطوط الملكية المغربية كأفضل شركة نقل جوي بإفريقيا، وذلك خلال فعاليات النسخة الثامنة عشر من دراسة (GT TESTED READER SURVEY) لمجلةGLOBAL TRAVELER. وذكر بلاغ للشركة أنه تم الإعلان عن هذا التتويج في لوس أنجلوس خلال مراسم حفل تسليم الجوائز السنوي الذي تنظمه GLOBAL TRAVELER. وأضاف المصدر ذاته أنه تم تصنيف الشركة الوطنية أيضا في المرتبة الرابعة كأفضل ناقل جوي بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حسب نفس الدراسة، وراء كل من شركة الاتحاد للطيران وطيران الإمارات والخطوط الجوية القطرية. وتعتبر GT TESTED READER SURVEY دراسة معيارية ذات صيت عالمي تهم صناعة الطيران والسياحة الراقية. ويتم تنظيمها من قبل GLOBAL TRAVELER، وهي مجلة شهرية دولية يتم توزيعها بشكل أساسي على أكبر مسافري الأعمال والسياحة. وقد شارك في التصويت ما يناهز 20 ألف مشترك في المجلة في النسخة الثامنة عشر من GT TESTED READER SURVEY.

• سفير: نتائج الاتفاق الثلاثي بين المغرب والولايات المتحدة وإسرائيل أضحت ملموسة . أكد سفير المغرب لدى البيرو، أمين الشودري، أن نتائج الاتفاق الثلاثي، الذي تم توقيعه قبل عام بين المغرب والولايات المتحدة وإسرائيل، أصبحت ملموسة بالفعل. وخلال حفل أقيم في ليما بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لاتفاقيات أبراهام، أشار الدبلوماسي المغربي، بشكل خاص، إلى الاتفاقات التي تم التوقيع عليها في مختلف المجالات، وافتتاح وتشغيل ممثليات دبلوماسية، وإحداث منصة للحوار والتعاون تضم خمس مجموعات عمل قطاعية، وإرساء قنوات اتصال بين رجال الأعمال وفتح المجال الجوي بين البلدين. وذكر بلاغ للسفارة أن الدبلوماسي المغربي أبرز أن “هذا الاتفاق أذكى أملا جديدا، وفتح الطريق لعصر من السلام، والاستقرار، والتسامح، والانسجام، والتعايش”.

الصحراء المغربية:

• محمد رجاوي: التلقيح هو السبيل الوحيد لمواجهة المتحورات . قال مدير المعهد الوطني للصحة محمد رجاوي الخميس بالرباط، إن التلقيح ضد كوفيد 19 يعد السبيل الوحيد لمواجهة المتحورات التي تظهر باستمرار وتشكل خطرا على الصحة العامة. وأكد في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء غداة إعلان وزارة الصحة والحماية الاجتماعية عن تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بالمتحور الجديد لفيروس كورونا “أوميكرون” لدى مواطنة مغربية بالدار البيضاء، أن كل التقارير ومنها تقرير منظمة الصحة العالمية تؤكد على أن اللقاحات لا زالت فعالة”.ودعا رجاوي في هذا الصدد المواطنين الى “الإقبال على التلقيح وأخد الجرعة الثالثة المعززة لأنه السبيل الوحيد لمواجهة هذه المتحورات التي تظهر باستمرار وتشكل خطرا على الصحة العامة، دون اهمال باقي الإجراءات الاحترازية كارتداء الكمامة والحفاظ على التباعد الجسدي وتعقيم اليدين وتهوية الأماكن الضيقة”.

• انتخاب المغرب نائبا لرئيس اللجنة الدولية للري والصرف، مكلفا بإفريقيا . انتخب المجلس التنفيذي الدولي الـ 72 للجنة الدولية للري والصرف، المغرب، في شخص رئيس الجمعية الوطنية للتحسينات العقارية والري وصرف المياه والبيئة، عزيز فرتاحي، نائبا لرئيس اللجنة الدولية للري والصرف، مكلفا بإفريقيا. وذكرت الجمعية الوطنية للتحسينات العقارية والري وصرف المياه والبيئة، في بلاغ، أن المغرب ما يفتأ، من خلال هذا التعيين، يخطو خطوات كبيرة في ما يتصل بالتحكم في موارده المائية، وذلك بفضل رجاحة رؤيته الاستشرافية، والتي تعتزم المملكة عبرها تشييد 40 سدا جديدا في أفق العام 2030، وبلوغ قدرة تخزينية تصل إلى 30 مليار متر مكعب من مياه الأمطار. وأضاف المصدر ذاته، أنه علاوة على ذلك، يسعى المغرب، في إطار برنامج اقتصاد مياه الري، المنجز من طرف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، إلى بلوغ هدف مليون هكتار مسقية بتقنية الري بالتنقيط.

لوماتان:

• بوريطة : المغرب ومجموعة فيسغراد يقيمان علاقتهما على أساس متين من الثقة . أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، أن المغرب ومجموعة فيسغراد يقيمان علاقتهما على أساس متين من الثقة.وقال بوريطة، في حديث للقناة التلفزيونية الهنغارية “هير تي في”، بشأن أول اجتماع وزاري لـ “مجموعة فيسغراد+المغرب” المنعقد يومي 06 و07 دجنبر الجاري ببودابست، “من خلال علاقاتنا الثنائية مع البلدان الأربعة المنتمية لمجموعة فيسغراد (هنغاريا، بولونيا، التشيك وسلوفاكيا)، نعلم بأن لدينا أساسا متينا من الثقة التي تمنحنا إمكانية الارتقاء بعلاقتنا والتوفر على صيغة ف4+المغرب”.وأشار إلى أن اجتماع المغرب مع هذه المنظمة الحكومية، التي تجمع أربع دول تنتمي لوسط أوروبا، يأتي في سياق عالمي صعب يدفع جميع الدول إلى البحث عن شراكات موثوقة.

ليبيراسيون:

• سرعة انتشار متحور أوميكرون مكمن خطورته، ومواجهته رهينة بالتزام التدابير الوقائية وتلقي اللقاح . أكد البروفيسور عز الدين الإبراهيمي، مدير مختبر البيوتكنولوجيا الطبية في كلية الطب والصيدلة وعضو اللجنة العلمية الوطنية، أن ظهور حالة إصابة بمتحور أوميكرون بالمملكة، يستدعي تعزيز التعبئة والالتزام بالتدابير الوقائية لمواجهة تفشيه، سيما وأنه يتسم بقدرة كبيرة على العدوى.وقال البروفيسور الإبراهيمي الذي استضافته القناة الإخبارية M24 التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، ضمن فقرة “ضيف الزوال”، إن ظهور هذا المتحور بالمملكة كان طبيعيا، سيما وأنه ظهر في أكثر من 77 بلدا إلى حدود اليوم، معتبرا أن “تسجيل أول حالة إصابة به لدينا تشكل بداية للعد العكسي لانتشاره بشكل أكبر”.وأوضح في هذا الصدد، أنه إذا كانت الأبحاث الطبية تشير إلى أن متحور “أوميكرون” ليس أفتك من متحورات أخرى لكوفيد-19 من قبيل متحور (دلتا)، فإن خطورته الحقيقية تكمن في كونه شديد العدوى وسريع الانتشار، بحيث يمكن أن يتضاعف عدد حالات الإصابة به في ظرف يومين أو ثلاثة أيام فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اثنا عشر − 6 =

زر الذهاب إلى الأعلى