الداخلة – وادي الذهب.. 560 مرشحا لاجتياز مباراة توظيف الأطر النظامية للأكاديمية

تم انتقاء 560 مرشحا لاجتياز مباراة توظيف الأطر النظامية للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالداخلة – وادي الذهب.

وحسب معطيات للأكاديمية، سيتنافس هؤلاء المرشحون على 109 مناصب موزعة على 19 منصبا لأطر الدعم التربوي والإداري والاجتماعي (104 مرشحا) و90 منصبا للأطر التعليمية (456 مرشحا).

ولضمان حسن سير هذا الاستحقاق الوطني، عملت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين على تهيئة مركزين للامتحانات، هما الثانوية الإعدادية الحي الجديد والثانوية التأهيلية الفتح، إضافة إلى تعبئة الموارد البشرية المكلفة بالمراقبة.

وفي تصريح لقناة (M24) الإخبارية التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أكدت مديرة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالداخلة – وادي الذهب، الجيدة اللبيك، أن مباراة توظيف الأطر النظامية للأكاديمية تتم في ظروف عادية وفي مناخ يتسم بالشفافية. وفي هذا الصدد، سجلت السيدة اللبيك أن الشروط الجديدة لتوظيف الأطر النظامية للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين تهدف إلى انتقاء أفضل الأطر وتزويد الأكاديميات بأفضل الكفاءات، مشيدة بهذه المناسبة بدور الأطر المشرفة على المراقبة في إنجاح هذا الاستحقاق.

وأكد بلاغ لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة أن المباريات المبرمجة هذه السنة لتوظيف أطر الأكاديميات تندرج في صلب سياسة الارتقاء بالمنظومة التعليمية التي أكد عليها القانون الإطار 17-51، والتي جعلها النموذج التنموي الجديد في صدارة أولوياته ومثلما اعتمدها أيضا، بشكل صريح، البرنامج الحكومي.

وأضاف أن مستجدات هذه السنة تتمثل، على الخصوص، في وضع إجراءات للانتقاء القبلي لاجتياز المباريات الكتابية بناء على معايير موضوعية وصارمة بغية ترسيخ الانتقاء ودعم جاذبية مهن التدريس لفائدة المترشحات والمترشحين الأكفاء. وتأخذ هذه المعايير بعين الاعتبار الميزة المحصل عليها في الباكالوريا والميزة المحصل عليها في الإجازة وسنة الحصول على هذه الأخيرة.

كما تقتضي الإجراءات الجديدة تحديد السن الأقصى لاجتياز المباريات في 30 سنة، بهدف جذب المترشحات والمترشحين الشباب نحو مهن التدريس، وبغية ضمان التزامهم الدائم في خدمة المدرسة العمومية علاوة على الاستثمار الأنجع في التكوين وفي مساراتهم المهنية.

وحسب البلاغ، فإن هذا التوجه سيساهم في الاستجابة إلى تطلعات وانتظارات المواطنين في ما يتعلق بالمدرسة العمومية وبمستقبل بناتهم وأبنائهم، معتبرا أن الإجراءات الجديدة المذكورة تشكل محطة أولى في مسلسل الارتقاء بالتوظيف ودعم جاذبية مهن التربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر − خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى