هذا هو جديد فضيحة “الجنس مقابل النقط” بكلية الحقوق سطات

ستنظر المحكمة الإبتدائية بمدينة سطات، اليوم الثلاثاء 7 دجنبر الحالي، في ثاني جلسات محاكمة المتهمين في قضية فيما يعرف إعلاميا بـ”الجنس مقابل النقط” ، والتي تفجرت بكلية الحقوق بسطات.

وحسب مصادر مطلعة، فإن المتهمين المتابعين في حالة اعتقال، و هما رئيس شعبة القانون العام (م.ع.خ) و (ع.ر.م)، أستاذ تاريخ الفكر السياسي، سيمثلان يوم غد الثلاثاء على ابتدائية سطات، حيث يتابع الأول بتهم التحرش الجنسي والتحريض على الفساد والتمييز بسبب الجنس، وذلك بربط تقديم منفعة مبنية على ذلك، وإهانة الضابطة القضائية بالتبليغ على جريمة يعلم بعدم حدوثها والعنف النفسي في حق امرأة من طرف شخص له سلطة عليها واستغلال النفوذ والتزوير في وثيقة تصدرها إدارة الكلية، فيما يتابع الثاني بتهم التحرش الجنسي والتحريض على الفساد والتمييز بسبب الجنس وذلك بربط تقديم منفعة مبنية على ذلك والعنف في حق إمرأة من طرف شخص له سلطة عليها.

هذا وقد قرر الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمدينة سطات، إحالتهما رفقة إثنين آخرين وهما متابعين في حالة سراح على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بذات المدينة من أجل الاختصاص .

وفي نفس السياق، ستعرف محكمة الإستئناف يوم الأربعاء 8 دجنبر الجاري أولى جلسات محاكمة أستاذ الإقتصاد (م.م) وهو متابع جنائيا في حالة اعتقال بتهمة هتك عرض أنثى بالعنف والتحرش الجنسي.

و كانت الواقعة قد تفجرت بكلية الحقوق بسطات، بعد تداول محادثات عبر إحدى منصات التراسل الفوري، كشفت عن ابتزاز أحد الأساتذة لطالبات من أجل منحهنّ نقطا جيدة مقابل ممارسة الجنس معه.

وقد دخلت الفرقة الوطنية على الخط، بحيث تم الاستماع إلى شهادة مجموعة من الطالبات، ليتم الاهتداء إلى تورط خمسة أساتذة جامعيين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 + ستة =

زر الذهاب إلى الأعلى