بعد شهرين من تنصيبها.. أحزاب الحكومة توقع ميثاق الأغلبية

وقعت مكوّنات الأغلبية الحكومية، اليوم الإثنين خلال لقاء تنسيقي لها على ميثاق الأغلبية، بحضور كل من رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، والأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، والأمين العام لحزب الاستقلال.

وشهد اللقاء التنسيقي حضور رئيسي مجلسي البرلمان وعدد من الوزراء وأعضاء بالمكاتب السياسية لأحزاب الأغلبية الحكومية، بالإضافة إلى مشاركة برلمانيين عن فرق الأغلبية بمجلسي البرلمان.

ويعتبر ميثاق الأغلبية، إطارا مؤسساتيا ومرجعا يحدد أساليب الاشتغال والتعاون بين مختلف المؤسسات، الحكومية والبرلمانية والحزبية.

وكانت مكونات الأغلبية، عقدت أول لقاء تنسيقيا مطلع شهر نونبر المنصرم ، بهدف التنسيق حول العديد من القضايا وفي مقدمتها تعديلات مشروع قانون المالية لسنة 2022 وإعداد ميثاق الأغلبية، وذلك بمشاركة رؤساء فرق الأغلبية بمجلس النواب ومجلس المستشارين.

وأوضحت مكونات الأغلبية، أن النقاش تمحور خلال هذا الاجتماع حول الأداء المتميز للأغلبية في هذا الوقت الوجيز، سواء داخل الحكومة أو داخل مجلسي البرلمان، حيث شهد ميلاد الحكومة وانتخاب هياكل المجلسين وتقديم البرنامج الحكومي والمصادقة عليه، وتقديم مشروع قانون المالية لسنة 2022 خلال شهر واحد، مشيرا إلى إجماع المتدخلين على أن “الانسجام التام بين مكونات الأغلبية ساهم بشكل كبير في ربح الوقت، من أجل وضع الإطار المؤسساتي الذي تفرضه المقتضيات الدستورية والأعراف الديمقراطية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر − عشرة =

زر الذهاب إلى الأعلى