أبرز عناوين الصحف الوطنية الصادرة اليوم السبت 04 دجنبر 2021

– المساء:

• الحكومة تحدث السجل الوطني الفلاحي . صادق مجلس الحكومة المنعقد الخميس بالرباط، برئاسة عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، على مشروع قانون رقم 80.21 بإحداث السجل الوطني الفلاحي. وأوضح الوزير المنتدب، المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، في بلاغ تلاه خلال لقاء صحافي عقب انعقاد المجلس، أن مقتضيات المشروع الذي قدمه محمد صديقي وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، تتكون من 19 مادة تتوزع على خمسة أبواب حول أهداف السجل الفلاحي ومضمونه، وإجراءات تقييد الاستغلاليات الفلاحية في السجل، علاوة على مقتضيات تدبيره. وأكد أن هذا المشروع كان موضوع مشاورات واسعة مع مختلف القطاعات الوزارية والمؤسسات والهيآت المعنية، حيث تم الأخذ بعين الاعتبار، أثناء صياغته، مختلف الملاحظات بعد دراستها كما ع قدت بشأنه اجتماعات مع اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي، بما يضمن تلاؤمه مع أحكام القانون رقم 09.08 المتعلق بحماية الأشخاص الذاتيين تجاه معالجة المعطيات ذات الطابع الشخصي.

• التجنيد الإجباري يعود بعد موجة كورونا . تنفيذا للتعليمات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، بشأن اتخاذ التدابير اللازمة لإدماج الفوج المقبل في الخدمة العسكرية، وفي إطار الإعداد لعملية الإحصاء الممهدة لانتقاء وإدماج الفوج المقبل، ينهي وزير الداخلية إلى علم الشباب الذين سيبلغون من العمر ما بين 19 و25 سنة في 16 ماي 2022 والمتوفرين على الشروط المطلوبة قانونا لأداء الخدمة العسكرية، أنه صدر بالجريدة الرسمية ليومه الخميس 2 دجنبر 2021 مقرر لوزير الداخلية يحدد المدة المخصصة لإجراء عملية الإحصاء ابتداء من يوم 13 دجنبر 2021 إلى غاية يوم 10 فبراير 2022. وذكر بلاغ لوزير الداخلية أنه تبعا لذلك، قامت اللجنة المركزية برئاسة رئيس غرفة بمحكمة النقض، خلال اجتماعها المنعقد الخميس، وفق أحكام القانون رقم 44.18 المتعلق بالخدمة العسكرية والنصوص المتخذة لتطبيقه، بحصر قوائم الأشخاص المدعوين لملء استمارة الإحصاء، مع الأخذ بعين الاعتبار لمبدأ المساواة بين المواطنين وضمان التوازن فيما بين الجهات. وبهذه المناسبة، يهيب وزير الداخلية بالشباب الذين سيتوصلون من السلطات الإدارية المحلية بإشعار الاحصاء الخاص بهم، سواء بكيفية شخصية أو عن طريق أحد أفراد أسرهم، إلى ملء استمارة الإحصاء، عبر الموقع الإلكتروني www.tajnid.ma، ابتداء من تاريخ انطلاق عملية الإحصاء، أي ابتداء من يوم 13 دجنبر الجاري.

– الصحراء المغربية:

• بوريطة: لطالما لفت المغرب الانتباه إلى ضرورة مواجهة التهديد “المتنامي” للجماعات الإرهابية في إفريقيا . قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، الخميس، إن المغرب لطالما لفت انتباه المجتمع الدولي بشكل عام والتحالف العالمي ضد تنظيم “داعش”، بشكل خاص، إلى ضرورة مواجهة التهديد “المتنامي” للجماعات الإرهابية في إفريقيا. وأشار الوزير، في كلمة خلال اجتماع التحالف الدولي ضد داعش من أجل إطلاق مجموعته للتفكير حول إفريقيا، إلى أن المغرب استضاف في يونيو 2018 في الصخيرات الاجتماع الإقليمي للمدراء السياسيين للتحالف العالمي ضد “داعش”، معتبرا أن إطلاق هذا المركز البحثي، يشكل”جهدا إضافيا”، “أكثر راهنية من أي وقت مضى” في مواجهة التطور المستمر للوضع بالقارة. وأوضح أن هزيمة “داعش” في سوريا والعراق أحدثت تغييرا في استراتيجيتها، القائمة على توحيد الفروع الإقليمية والمتسمة بتدفق المقاتلين الإرهابيين الأجانب المرحلون والعائدون، مشيرا إلى أن 27 كيانا إرهابيا متمركزا في إفريقيا مدرج حاليا في قائمة عقوبات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بصفتها جماعات إرهابية، مسؤولة عن مقتل 12.500 شخص في عام 2020.

• “بي. بي. سي” : المغرب يتوفر على جميع المؤهلات لترسيخ مكانته كفاعل محوري في إفريقيا . أكدت قناة “بي. بي. سي وورلد نيوز” أن المغرب يمتلك جميع المؤهلات التي تجعله فاعلا محوريا بإفريقيا، مبرزة حضور المملكة القوي في القارة. وجاء في روبورتاج تم بثه ضمن برنامج “فوكوس أون أفريكا”، أن المقاولات المغربية، بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، توجهت نحو إفريقيا، ومن أجل بلورة هذه الاستراتيجية، استعان المغرب بذراع مالي هو القطب المالي للدار البيضاء. وسجلت أن القطب المالي للدار البيضاء، الذي تم إحداثه سنة 2010 في شكل شراكة قطاع عام-قطاع خاص، يهدف إلى جذب تدفقات رؤوس الأموال الدولية قبل توظيفها في إفريقيا، بما يساهم في تنمية عموم القارة في إطار التعاون جنوب-جنوب. وأوضحت القناة التلفزيونية البريطانية أن المغرب استثمر منذ ذلك الحين أزيد من 4,3 مليار دولار في إفريقيا جنوب الصحراء، ليصبح ثاني مستثمر إفريقي في القارة. وأشار الروبورتاج إلى أن هذا التجذر الإفريقي لا يقتصر على الاستثمارات، مؤكدا أن المغرب يتقاسم مع القارة، أيضا، التعاون الأكاديمي، برامج التعاون التقني، ومشاريع التنمية البشرية.

– الاتحاد الاشتراكي:

• الصويرة.. تأجيل دورة سنة 2021 لمهرجان “الأندلسيات الأطلسية” إلى ربيع 2022 . تم تأجيل دورة سنة 2021 لمهرجان “الأندلسيات الأطلسية”، التي كانت مقررة في نهاية دجنبر الجاري بالصويرة، إلى ربيع سنة 2022، بحسب ما أعلنت عنه جمعية الصويرة – موكادور، التي تنظم هذه التظاهرة. وذكر بيان للجنة المنظمة لهذا الموعد الفني السنوي، الذي تجاوز إشعاعه وشهرته الحدود الوطنية، أن “الوضعية التي يطبعها عدم اليقين، حيث ما تزال الجائحة ترخي بظلالها، فرض علينا خيار تأجيل المهرجان إلى غاية شهر مارس من سنة 2022، على أمل أن تتحسن الظروف بحلول فصل الربيع”. وذكر المصدر ذاته، بأن مهرجان الصويرة “الأندلسيات الأطلسية”، وهو الوحيد على صعيد العالم الذي يخصص عروضه لموسيقيين ومغنين يهود ومسلمين، فرض نفسه على مر السنين كمرجع يحظى بالإجماع بالمغرب والخارج.

• فتح باب الترشيح لنيل جائزة أفضل أطروحة دكتوراه في العلوم الاجتماعية حول قضايا الهجرة . أعلن مركز ابن خلدون لدراسات الهجرة والمواطنة، التابع لجامعة الأخوين بإفران، ومجلس الجالية المغربية بالخارج، عن فتح باب الترشيح لنيل جائزة أفضل أطروحة دكتوراه في العلوم الاجتماعية حول قضايا الهجرة. وذكر بلاغ للمركز أن إحداث هذه الجائزة يروم المساهمة في تشجيع البحث العلمي في قضايا الهجرة، وتثمين الابتكار والتميز في هذا المجال، مضيفا أنه نابع أيضا من ضرورة دعم المشاريع البحثية في مجال العلوم الاجتماعية، والحاجة إلى مزيد من التكامل المعرفي لفهم وتأويل قضايا الهجرة والمهاجرين، والتي تشتغل بمنطق عرضاني يمتد إلى كافة الديناميات المجتمعية. ويشترط في الأعمال المشاركة، حسب المصدر ذاته، أن تكون شهادة الدكتوراه ممنوحة من جامعة مغربية خلال السنوات الأخيرة، وتهم مجال العلوم الاجتماعية (علم الاجتماع، التاريخ، الأنثروبولوجيا، الجغرافيا، علم النفس، علم السياسة…) وتعالج موضوعا متصلا بإحدى القضايا أو الظواهر المتعلقة بالهجرة والمهاجرين ومغاربة العالم والديناميات الهجروية داخل المغرب وخارجه، وأن لا تكون قد نشرت أو فازت قبلا في مسابقة أو نالت جائزة ما.

– رسالة الأمة:

• الطائفة اليهودية بالدار البيضاء تحتفي بعيد (حانوكا) . احتفت الطائفة اليهودية بالدار البيضاء، الأربعاء، بالعيد اليهودي التقليدي (حانوكا)، أو “عيد الشموع” الذي يستمر لثمانية أيام. وتميز هذا الحفل، الذي أ قيم في جو من الوئام بكنيس نيفي شالوم بمبادرة من جمعية (مغاربة بصيغة الجمع)، بإضاءة الشمعة الرابعة من شمعدان (المينورا)، وهو من أبرز الطقوس التي تميز هذه الاحتفالات. والعنصر الأساسي في عيد (حانوكا) هو الشمعدان ذو التسعة فروع (الحانوكية أو المينورا)، حيث ترمز ثمانية أغصان إلى ثمانية أيام من معجزة قارورة الزيت، بينما تستخدم التاسعة لحمل الشمعة المستخدمة للإضاءة. وتقول التقاليد اليهودية إنه لمدة ثمانية أيام تضاء شمعة على الحانوكية، حيث ترمز إلى معجزة قارورة زيت الزيتون التي جعلت من الممكن حرق كمية من الزيت لمدة ثمانية أيام كانت تكفي بالكاد ليوم واحد.

• ماكي سال يشكر المغرب على مواكبة الخطوات الأولى لمعهد الدفاع السنغالي الذي افتتح في دكار . شكر الرئيس السنغالي ماكي سال الدول الصديقة بما في ذلك المملكة المغربية، التي تفضلت بدعم الخطوات الأولى لمعهد الدفاع السنغالي (IDS)، الذي افتتح الخميس في الثكنة العسكرية إدريسا فال في دكار. وقال الرئيس ماكي سال في كلمة ألقاها في افتتاح المعهد، بحضور عدد من الشخصيات من بينها الملحق العسكري لدى سفارة المملكة المغربية بدكار العقيد حميد آيت عكي، إن إحداث معهد الدفاع السنغالي هو” استجابة ملموسة” للتحدي المتمثل في تدريب الضباط العسكريين. وحرص الرئيس السنغالي على تقديم شكره للمملكة المغربية البلد الصديق، لتفضلها بدعم ومواكبة الخطوات الأولى لإحداث هذه المؤسسة للتكوين العسكري للضباط منذ 2020.

– لوماتان:

• الصحراء.. سويسرا ترحب بجهود المغرب “الجادة وذات المصداقية” . جددت سويسرا، أمس الجمعة، دعمها لـ “جهود المغرب الجادة وذات المصداقية الرامية إلى إيجاد حل سياسي قائم على التوافق لقضية الصحراء المغربية، مع التأكيد على أنها أخذت علما، في هذا الإطار، بمبادرة الحكم الذاتي المقدمة من طرف المملكة”.وجاء في الإعلان المشترك الصادر عقب الزيارة التي أجراها لبيرن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة أن “سويسرا تدعم جهود الأمم المتحدة والدور المركزي الذي تضطلع به في المسلسل المتعلق بالصحراء المغربية”.وأكدت سويسرا التي “تدعم حلا سياسيا ينسجم مع القانون الدولي والقرارات ذات الصلة لمجلس الأمن”، أنها “تظل مقتنعة بأن المفاوضات هي الوحيدة الكفيلة بالتوصل إلى حل سياسي عادل، مستدام ومقبول من كلا الطرفين”.وفي هذا الصدد، جددت تأكيدها على “أهمية جهود المغرب الجادة وذات المصداقية الرامية إلى التوصل لحل سياسي قائم على التوافق”، و”تسجل في هذا السياق، مبادرة الحكم الذاتي المقدمة من طرف المغرب للأمين العام للأمم المتحدة في 11 أبريل 2007”.

• الأمم المتحدة.. الدور متعدد الأبعاد للرياضة في صلب الرؤية الملكية . أكد السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، الخميس بنيويورك، أن الدور متعدد الأبعاد للرياضة يقع في صلب السياسات التي ينهجها المغرب تحت القيادة المتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.وأبرز هلال، في مداخلة خلال المناقشة السنوية حول “الرياضة في خدمة التنمية والسلم”، التي نظمتها الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن الدور متعدد الأبعاد للرياضة يقع في صلب الرسالة الملكية الموجهة إلى المشاركين في المناظرة الوطنية للرياضة، التي عقدت ببوزنيقة في 24 أكتوبر 2008، والتي تشدد على الحاجة إلى توسيع نطاق ممارسة الرياضة، لتشمل كافة شرائح المجتمع، ذكورا وإناثا على حد سواء، وتصف الرياضة كرافعة قوية للتنمية البشرية وللاندماج والتلاحم الاجتماعي ومحاربة الإقصاء والحرمان والتهميش.وأشار إلى أن جلالة الملك ما فتئ يؤكد على البعد الاجتماعي والعالمي للرياضة، إلى جانب الحرص الدائم لجلالته على توفير الظروف التي من شأنها أن تمكن قطاع الرياضة من مواجهة مختلف التحديات والتألق في المواعيد الكبرى، موضحا أن الارتقاء بالرياضة لا يعتمد على تكوين الأبطال فحسب، بل يتطلب أيضا إنشاء البنى التحتية اللازمة وسن القوانين ذات الصلة.

– ليبيراسيون:

• ولعلو : تقرير النموذج التنموي الجديد ذكر بضرورة إعادة التفكير حول الإصلاح .أكد فتح الله ولعلو، باحث أول بمركز السياسات من أجل الجنوب الجديد، الخميس بالرباط، أن التقرير العام الخاص بالنموذج التنموي الجديد ذكر بالحاجة إلى تجديد التفكير حول إصلاح البلاد وعصرنتها.وشدد ولعلو، خلال ندوة حول إدارة الاقتصاد الكلي والإصلاحات القطاعية ضمن سلسلة الندوات “نظرات متقاطعة حول تنزيل النموذج التنموي الجديد” بمبادرة من مركز السياسات من أجل الجنوب الجديد، على ضرورة وضع التقرير في إطار العولمة.وأشار إلى أن التقرير المذكور يولي أهمية كبرى للمدى الطويل، ولكن أيضا للمدى القصير (تدبير الإكراهات) ، مضيفا أن ذلك يتيح إمكانية التفكير في دور الدولة في علاقاتها مع الاقتصاد.وقال إنه ” من قبيل الصدفة، جاء التقرير، الذي يعد مرجعا جيدا للسنوات الخمس عشرة القادمة، في وقت مهم للعولمة وأزمة كوفيد-19″، مؤكدا على أن هذه الوثيقة سلطت الضوء على الحاجة إلى إعادة تأهيل عدد من أدوار الدولة، لاسيما الدولة الاستراتيجية والدولة الحامية (الفئات الضعيفة بشكل أساسي).وأشار إلى أن “الأزمة الصحية تلزمنا أيضا الالتفات إلى تحديات جديدة تمخضت عنها، ولا سيما عدم المساواة والاحترار العالمي وتحدي الرقمنة”.

• بوريطة : المغرب ملتزم بدعم عمل مجموعة أصدقاء البلدان متوسطة الدخل . أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، الخميس، أن المغرب يظل ملتزما بدعم عمل مجموعة أصدقاء البلدان متوسطة الدخل.وشدد بوريطة، في مداخلة خلال الاجتماع الوزاري السادس لمجموعة أصدقاء البلدان متوسطة الدخل الذي يعقد بشكل افتراضي تحت شعار “الخروج من جائحة كوفيد -19 ومستقبل الدعم متعدد الأطراف للبلدان متوسطة الدخل من أجل تحقيق أجندة 2030 و برنامج عمل أديس أبابا”، على التزام المملكة بدعم عمل مجموعة أصدقاء البلدان متوسطة الدخل لكي تتمكن من بلوغ أهدافها، مشيرا إلى أن المغرب يتطلع إلى تعزيز الحوار حول السبل الكفيلة بدعم وتوطيد التعاون والشراكات مع و بين البلدان متوسطة الدخل.ووصف بوريطة هذا الاجتماع الوزاري بأنه “لحظة مهمة” بالنسبة للمغرب الذي يشارك لأول مرة كعضو في مجموعة أصدقاء البلدان متوسطة الدخل، مشيدا بهذه المناسبة بدولة غواتيمالا، التي تترأس هذه المجموعة، لريادتها والجهود التي تبذلها لقيادتها المتميزة لعمل المجموعة والدفاع عن مصالح البلدان الأعضاء.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1 × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى