أنصار الحراك الشعبي وحركة “الماك” يلتئمون بشوارع باريس للمطالبة بإسقاط نظام العسكر بالجزائر (فيديوهات)

التئم المئات من أبناء الجالية الجزائرية، اليوم الأحد بساحة الجمهورية بباريس، للمطالبة بإسقاط نظام العسكر الذي لم يجلب للبلاد والعباد غير المعاناة وتعويضه بدولة مدنية تصون مصالح وحقوق الجزائريين.

وبحسب مصادر مطلعة، فقد حضر الوقفة الاحتجاجية بباريس حوالي 300 جزائري، جددوا من خلالها التمسك برفع مطلبهم الوحيد والأوحد وهو ضرورة تنحي رموز الفساد عن سدة الحكم.

وفي سياق ذي صلة، وبمحاذاة الساحة المذكورة تجمع أزيد من 200 شخص من أنصار حركة “الماك” المطالبة باستقلال منطقة القبايل عن الجزائر، للتنديد بالمضايقات التي ما فتئت تتعرض لها ساكنة الولايات المجاورة لهذه منطقة على يد نظام العسكر، انتقاما منهم على رفع مطلب الاستقلال عن الجزائر.

لكن كل محاولات نظام الكابرانات الرامية إلى إخماد فتيل الحراك الشعبي وإخراس صوت ساكنة القبايل المطالبة بتقرير مصيرها، باءت بالفشل، حيث لازال الجزائريون يجوبون الشوارع أينما حلوا وارتحلوا حتى إحقاق مطالبهم المتمثلة حصرا في مغادرة رموز الفساد للجزائر، وبالتالي ضخ دماء جديدة في شرايين الدولة لإخراج البلاد من مأزق عنق الزجاجة التي عمرت داخلها لعقود طويلة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى