في يومها الثالث.. 100 ألف زائر يحجون صبيحة اليوم الأحد إلى فضاء الأبواب المفتوحة للأمن الوطني بأكادير

أفادت مصادر عليمة لموقع “المغرب ميديا”، أن فعاليات الأبواب المفتوحة الخاصة بالأمن الوطني في حلتها الخامسة بمدينة أكادير، شهدت صبيحة اليوم الأحد، توافد ما لا يقل عن 100 ألف زائر إلى حدود كتابة هذه الأسطر، على اعتبار أن الرقم قد يتزايد على مدار اليوم.

وفي سياق ذي صلة، تستأثر هذه التظاهرة الأمنية باهتمام المغاربة، سنة بعد أخرى، على اختلاف أعمارهم ومشاربهم، حيث تتوافد أعداد غفيرة من المواطنين هذه السنة، خاصة من الأقاليم والعمالات الكبرى لجهة سوس، وهي أكادير إداوتنان وإنزكان آيت ملول وشتوكة آيت باها.

وتحت شعار “الأمن الوطني: مواطنة، مسؤولية وتضامن”، أعطيت انطلاقة فعاليات الأبواب المفتوحة التي تجري أطوار نسختها الخامسة بمدينة أكادير، وذلك في تقليد سنوي يجسد مفهوم فلسفة القرب التي ما فتئت تتبناها المديرية العامة للأمن الوطني، منذ تولي عبد اللطيف حموشي لمديريتها عام 2015، عن طريق الانفتاح على المواطن وتمكينه من الاطلاع على عمل الشرطي.

وتهدف هذه التظاهرة التي تزامنت مع تخليد المديرية العامة للأمن الوطني للذكرى الـ68 لتأسيسها، إلى إطلاع الجمهور على كافة المهام التي تضطلع بها مختلف الوحدات والتشكيلات الأمنية واستعراض مختلف التجهيزات والمعدات المتطورة التي تتوفر عليها المديرية العامة للأمن الوطني، من أجل ضمان سلامة الأشخاص والممتلكات والحفاظ على النظام العام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى