إجراء جديد لتطوير الغاز الطبيعي في المغرب على المدى القصير والمتوسط

أعلنت شركة شاريوت‏، المتخصصة في مجال الطاقة الانتقالية عن القيام بمراجعة استراتيجية لقسم الطاقة الانتقالية “”Transitional Power؛ ويأتي هذا الإجراء في الوقت الذي تعيد فيه الشركة التركيز على أصولها لتطوير الغاز الطبيعي في المغرب على المدى القصير والمتوسط.

وأفادت الشركة، في بلاغ، أن قسم الطاقة الانتقالية يركز على توفير حلول مستدامة للطاقة والمياه في إفريقيا، والتي تشمل مشاريع لتوليد الطاقة المتجددة وتجارة الكهرباء.

وفي هذا الصدد صرّح أدونيس بوروليس، الرئيس التنفيذي لشركة Chariot بأنه “نظرا للمتطلبات المالية الضرورية والعاجلة لتطوير وتنفيذ مشاريع محفظة قسم الطاقة الانتقالية، فإننا نعتقد أن إطلاق هذه المراجعة الاستراتيجية يخدم مصلحة جميع الأطراف المعنية، وذلك بهدف الرفع من قيمة هذا القسم مع تمكينه من مواصلة نموه وتطوره المستمر”.

وتابع أن “هذه المراجعة تأتي في الوقت الذي نعيد فيه التركيز على أصولنا لتطوير الغاز الطبيعي في المغرب على المدى القصير والمتوسط، مع طموحنا على المدى المتوسط في تقديم عائد على الاستثمار لمساهمينا من عائدات الغاز”.

وقامت شاريوت منذ سنة 2020، بإنشاء مجموعة الطاقة الانتقالية التي تشمل الغاز الطبيعي، والطاقات المتجددة والهيدروجين الأخضر، ومع نمو هذه الأقسام، فقد اجتذبت بشكل متزايد مجموعات مختلفة من رؤوس الأموال، ويحتاج قسم الطاقة الانتقالية، الذي يركز الآن على سوق الطاقة في جنوب إفريقيا، إلى تمويل على المدى القريب والمتوسط لتحقيق كامل امكانياته.

وقد قامت إدارة الشركة بالعمل على تطوير خيارات تمويل بالديون والتمويل بالأسهم على مستوى الشركة التابعة، كما تلقت مؤشرات تبرز اهتماما محتملا من مستثمرين يركزون على جنوب إفريقيا لتمويل أعمال نشاط الطاقة الانتقالية.

وحسب البلاغ ذاته، فإنه وعلى الرغم من عدم وجود يقين في الوقت الحالي في ما يتعلق بالتوصل لإبرام اتفاقية التمويل، إلا أن إدارة الشركة قررت إجراء هذه المراجعة الاستراتيجية من أجل استكشاف والاطلاع على الخيارات المختلفة المتاحة للشركة، ويمكن أن تشمل هذه الخيارات البيع أو الفصل، الكلي أو الجزئي لشركة شاريوت للطاقة الانتقالية، أو الاحتفاظ بهذا القسم ضمن مجموعة شاريوت المحدودة، ويعتبر الهدف من هذه المراجعة الاستراتيجية هو تحسين القيمة لمساهمي شاريوت.

وسيظل قسم الهيدروجين الأخضر التابع لشركة شاريوت جزءا من المجموعة، وستستمر الإدارة في تطوير خيارات التمويل على مستوى هذه الشركة التابعة.

ورغم أنه ليس من المؤكد أن تؤدي هذه المراجعة الاستراتيجية إلى صفقة، إلى أن الإدارة ستواصل النظر والتدقيق في جميع الخيارات، وستقدم الشركة المزيد من التحديثات والمعلومات حول الموضوع عند الحاجة.

وفي هذا الصدد صرّح أدونيس بوروليس الرئيس التنفيذي لشركة Chariot بأنه “نظرا للمتطلبات المالية الضرورية والعاجلة لتطوير وتنفيذ مشاريع محفظة قسم الطاقة الانتقالية، فإننا نعتقد أن إطلاق هذه المراجعة الاستراتيجية يخدم مصلحة جميع الأطراف المعنية، وذلك بهدف الرفع من قيمة هذا القسم مع تمكينه من مواصلة نموه وتطوره المستمر”.

وتابع أن “هذه المراجعة تأتي في الوقت الذي نعيد فيه التركيز على أصولنا لتطوير الغاز الطبيعي في المغرب على المدى القصير والمتوسط، مع طموحنا على المدى المتوسط في تقديم عائد على الاستثمار لمساهمينا من عائدات الغاز”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى