فاس.. العثور على جثة رجل ملقاة بأحد الأودية يستنفر السلطات

أمرت النيابة العامة بتشريح جثة شخص مجهول عثر عليها أخيرا، عالقة في شبكة للتصفية مثبتة بواد الزحون قرب مدرسة جونجفور بالمدينة العتيقة بفاس، قبل نقلها إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني، لتشخيص هويته ومعرفة أسباب وفاته الغامضة.

وأنجزت الشرطة القضائية بالمنطقة الأولى، محضر معاينة للحالة التي وجدت عليها جثة الهالك، وما إذا كانت تحمل عنفا. واستمعت لمن عثر عليها ضمن بحث أمرت به النيابة العامة المختصة لمعرفة ظروف وحيثيات وأسباب الوفاة في حالة جديدة، بعد حالتين سابقتين أحدهما غرق.

ورجحت المصادر احتمال وفاة الضحية في حادث عرضي أو غرقا بعد محاولته قطع الواد أو المرور بجانبه بموقع آخر على طوله قبل أن تجرفه المياه، دون أن تستبعد احتمال تعرضه لتصفية جسدية سابقة للتخلص من جثته وسط الوادي لإخفاء معالم الجريمة، فيما من شأن البحث كشف الحقيقة.

المصدر : الصباح

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى