إبتدائية سلا تدين الصحافية حنان باكور بالحبس موقوف التنفيذ

أدانت المحكمة الابتدائية بسلا، اليوم الإثنين، الصحافية حنان باكور، بالحبس لمدة شهر موقوفة التنفيذ، مع غرامة مالية قدرها 500 درهم، و ذلك في إطار شكاية مقدمة من طرف حزب التجمع الوطني للأحرار.

و توبعت حنان باكور بـتهمة “بث وتوزيع ادعاءات ووقائع كاذبة باستعمال الأنظمة المعلوماتية بقصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص أو التشهير بهم”.

وكانت الصحافية حنان باكور قد أعلنت، في وقت سابق، عن استدعائها على خلفية شكاية رفعها ضدها حزب التجمع الوطني للأحرار، بعد تدوينة نشرتها على موقع فيسبوك إثر وفاة السياسي عبد الوهاب بلفقيه.

ونشرت حنان باكور تدوينة استغربت فيها كيف قبلت رئيسة جهة كلميم واد نون وعضوة الحزب، امباركة بوعيدة، أن تجرى عملية انتخاب بينما زميل لهما بين الحياة والموت.

وسبق للصحفية المذكورة أن علقت على متابعتها قضائيا، بالقول “من حق أي شخص اللجوء للقضاء إذا أحس بتعرضه للظلم، لكن ليس من حق أي أحد أن يرهبنا ويمنع عنا نعمة الكلام تحت أي ذريعة كانت”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى