مخزون المياه في السدود المغربية يرتفع إلى 24,5% بعد التساقطات المطرية

ساهمت التساقطات المطرية التي شهدها المغرب خلال نهاية الأسبوع الماضي في زيادة طفيفة في نسبة ملء السدود الوطنية، مقارنة مع المستوى المسجل قبل يوم الجمعة التاسع من فبراير.

وبلغت نسبة ملء السدود الوطنية، إلى غاية صباح يوم الاثنين 12 فبراير الجاري، 24,5 في المائة، مقابل 31,9 من نسبة الملء المسجلة خلال نفس الفترة من العام الماضي.

ووفقا لمعطيات وزارة التجهيز والماء، فإن مخزون المياه في السدود الوطنية سجل زيادة طفيفة بحوالي 269 مليون متر مكعب، حيث انتقلت نسبة ملئها من 22,9 في المائة قبل يوم الجمعة الماضية إلى 24,5 في المائة اليوم الاثنين.

وبلغت نسبة ملء سد الوحدة، خلال اليوم الاثنين 12 فبراير، 40,2 في المائة، مقارنة مع 38,9 في المائة كانت مسجلة يوم الخميس 08 فبراير الجاري. وانتقلت نسبة ملء سد وادي المخازن من 56,1 في المائة إلى 59,8 في المائة، وسد إدريس الأول من 16 في المائة إلى 18,1 في المائة.

وبخصوص سد المسيرة، فقد سجل زيادة طفيفة، بعدما ارتفعت نسبة ملئه من 0,8 في المائة يوم الخميس 8 فبراير، إلى 1,5 في المائة المسجلة اليوم الاثنين.

يشار إلى أن تأخر التساقطات المطرية في الموسم الحالي وتراجع مخزون المياه، دفع الحكومة من أجل ضمان مياه الشرب إلى خفض المياه الموجهة للسقي انطلاقا من السدود، وهو التدبير الذي تجلى أكثر من الموسم الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى