أمن طنجة يفكك شبكة لسرقة الأسلاك النحاسية

كشفت مصادر محلية، أن فرقة الشرطة القضائية لمنطقة أمن بني مكادة أحالت على أنظار الوكيل العام للملك لدى استئنافية طنجة، ثلاثة أشخاص في حالة اعتقال، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بسرقة أسلاك نحاسية وشراء مسروق.

وحسب المصادر فقد تم توقيف اثنين من المشتبه فيهم في إطار الأبحاث الأمنية والتحريات الميدانية على خلفية توصل مصالح أمن طنجة بشكايات تتعلق بتعرض منشآت الربط الأرضي لإحدى شركات الاتصال بالمدينة لسرقة الأسلاك النحاسية ببعض الأحياء، حيث تم ضبطهما في حالة تلبس بمنطقة العوامة بصدد حرق أسلاك نحاسية متحصلة من السرقة قصد ترويجها، وهو ما أسفر عن ضبط بحوزتهما كمية كبيرة من الأسلاك النحاسية، قبل أن تقود الأبحاث إلى توقيف المشتبه فيه الثالث الذي تم تقديمه من أجل شراء مسروق.

وقالت الصباح التي أوردت التفاصيل، انه تم إيداع المشتبه فيهم الموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية على ذمة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية.

وكانت شكايات قد تقاطرت على المصالح الأمنية بعدما انقطعت شبكة الأنترنت على عدة أحياء خاصة بمنطقة مغوغة، ناهيك عن اكتشاف عمليات سرقة لأغطية وبالوعات لشركات في مجال الاتصالات، وتبين في ما بعد أن هناك مجهولين ينشطون محليا في عمليات السرقات، بغرض تذويبها وإعادة بيعها في السوق السوداء، وهو ما جعل المصالح الأمنية تتحرك للبحث والتحري في الموضوع، قبل أن تقود التحقيقات هذه المصالح لتفكيك الشبكة السالف ذكرها.

ومن المرتقب إخضاع هذه الشبكات لتحقيقات مطولة، خاصة وأن مصالح الدرك الملكي، كانت في وقت سابق تلاحق شبكة لتهريب وسرقة الأسلاك النحاسية، وتسببت في اضطرابات وانقطاعات للكهرباء بعدة مناطق بجهة طنجة، وسبق أن دفعت بالساكنة لتوجيه شكايات لهذه المصالح للتدخل وفتح تحقيق في الموضوع. وقد عرفت بعض الدواوير بالجهة اضطرابات وانقطاعات في التزويد بالكهرباء بسبب تدخلات عشوائية على مستوى هذا الخط الكهربائي، وكانت تهدف هذه الأفعال التي وصفها السكان وفقا لشكاياتهم، باللامسؤولة والغير مشروعة وهو ما نتج عنه حرمان بعض الدواوير من الكهرباء خلال مناسبات عديدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى