المغرب يترأس اللجنة التوجيهية للشبكة الدولية للأمن والسلامة النوويين

اختارت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، المغرب، على رأس اللجنة التوجيهية للشبكة الدولية للأمن والسلامة النوويين، لفترة ثلاث سنوات، ابتداء من 2024، وذلك حسب ما علم لدى الوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي “أمسنور”.

وأوضح نفس المصدر أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية هنأت المملكة على “مساهماتها القيمة”، معربة عن قناعتها بأن تعيين المغرب، في شخص المدير العام للوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي، سعيد ملين، “سيساهم بشكل كبير في أعمال الوكالة واللجنة التوجيهية الرامية إلى تعزيز الأمن والسلامة النوويين في العالم أجمع”.

وتتيح شبكة الوكالة الدولية للطاقة الذرية لأعضائها تبادل المعارف والخدمات في مجال السلامة والأمن النوويين من أجل تحقيق مستوى عال من الأمن والسلامة النوويين في العالم.

وتشكل اللجنة التوجيهية للشبكة الدولية للأمن والسلامة النوويين، باعتبارها شبكة معارف، جزء من منهجية شاملة للوكالة الدولية في مجال تعزيز القدرات، وتساهم في تعزيز التعاون والحوار على الصعيد الدولي في مجال الأمن والسلامة النوويين، فضلا عن تنسيق الجهود الوطنية لتدبير المعارف في مجال الأمن النووي.

والأعضاء الرئيسيون في اللجنة هم مزودو المعلومات ومشغلو الشبكات الإقليمية (آسيا، أفريقيا، الشرق الأوسط، أوروبا، أمريكا اللاتينية).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى