أعضاء المكتب التنفيذي لجمعية إدارات السجون بافريقيا يقومون بزيارة استطلاعية للمركز الوطني لتكوين الأطر بتيفلت والسجن المحلي تيفلت 2

قام أعضاء المكتب التنفيذي لجمعية إدارات السجون بافريقيا، مؤخرا، بزيارة استطلاعية إلى كل من المركز الوطني لتكوين الأطر بتيفلت والسجن المحلي تيفلت 2.

وذكر بلاغ للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج أن أعضاء المكتب التنفيذي استمعوا إلى شروحات المسؤولين عن المؤسستين، سواء في ما يتعلق بمناهج التكوين المخصصة لموظفي المؤسسات السجنية بالمغرب، أو ما يتعلق بتدبير المؤسسات السجنية.

وكان أعضاء المكتب التنفيذي قد زاروا المغرب خلال الفترة ما بين 29 يناير الماضي وفاتح فبراير الجاري حيث تم عقد أشغال اللجنة التنفيذية للجمعية، التي يشغل فيها المغرب منصب نائب الرئيس عن منطقة شمال إفريقيا.

وذكر البلاغ بأن أعضاء المكتب التنفيذي التقوا خلال زيارتهم للمغرب بالمندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، محمد صالح التامك، الذي أكد على تطلع المندوبية العامة لتبادل الخبرات وتقاسم تجربتها في مجال تدبير المؤسسات السجنية مع مختلف أعضاء الجمعية، وذلك في إطار النهج التشاركي الذي يتبناه المغرب وسياسة التعاون جنوب- جنوب.

وأوضح البلاغ أن السيد التامك عبر عن سعادته لاختيار الجمعية عقد مؤتمرها القادم سنة 2025 بالمملكة المغربية، مؤكدا استعداد المندوبية العامة وضع كل خبراتها وبنياتها التحتية الخاصة بالتكوين رهن إشارة البلدان الأعضاء الراغبين في ذلك.

وحسب المصدر نفسه فقد تم على هامش الاجتماع، التوقيع على اتفاقية شراكة بين المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج ومديرية السجون بالسينغال، ترمي إلى تعزيز قدرات العاملين بالمؤسسات السجنية، وتبادل الخبرات بين البلدين.

يذكر أن جمعية إدارات السجون بإفريقيا تهدف إلى تقاسم التجارب الفضلى في تدبير المؤسسات السجنية بين أعضائها من الدول الإفريقية، وكذا تبادل الخبرات في مجال التكوين والتكوين المستمر لفائدة موظفي المؤسسات السجنية التابعة لهذه الدول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى