رئيسة مجلس النواب البلجيكي: البرلمانان البلجيكي والمغربي من شأنهما تحفيز الارتقاء بالعلاقات التي تجمع المملكتين

قالت رئيسة مجلس النواب بالبرلمان الفيدرالي البلجيكي، إيليان تيليو، اليوم الخميس ببروكسيل، إن المؤسستين التشريعيتين البلجيكية والمغربية من شأنهما الاضطلاع بأدوار مهمة في الارتقاء بالعلاقات التي تجمع البلدين.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أبرزت السيدة تيليو، عقب استقبالها لوفد من مجلس النواب يقوم بزيارة للبرلمان البلجيكي يومي 01 و02 فبراير، تمي ز العلاقات القائمة بين المملكتين على مختلف الأصعدة، مشيرة إلى أن المؤسستين البرلمانيتين البلجيكية والمغربية من شأنهما الاضطلاع بأدوار مهمة في الارتقاء بهذه العلاقات النموذجية إلى مستويات أرفع.

وأضافت رئيسة مجلس النواب بالبرلمان الفيدرالي البلجيكي أن هذه الزيارة تشكل مناسبة سانحة لمشاطرة تجربة البرلمان البلجيكي في مجال التشريع مع نظيره المغربي، ونقل الخبرات التي راكمتها المؤسسة البرلمانية الفيدرالية في مجال اعتماد الثنائية اللغوية.

يشار إلى أن وفدا من مجلس النواب، بدأ زيارة اليوم الخميس ببروكسيل، للبرلمان الفيدرالي البلجيكي، وذلك برئاسة النائب الأول لرئيس مجلس النواب، محمد الصباري.

وستشمل هذه الزيارة التي يقوم بها وفد مجلس النواب للبرلمان البلجيكي، عقد لقاءات والقيام بعدة زيارات لمختلف مرافق غرفتي البرلمان الفيدرالي.

وإلى جانب النائب الأول لرئيس المجلس، يتألف وفد مجلس النواب، على الخصوص، من زينة إدحلي (التجمع الوطني للأحرار) وإلهام الساقي (الأصالة والمعاصرة)، وحسن بن عمر (التجمع الوطني للأحرار).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى