وكيلة وزارة الخارجية الأمريكية لشؤون مراقبة الأسلحة والأمن الدولي تزور المغرب

تقوم وكيلة وزارة الخارجية لشؤون الحد من الأسلحة والأمن الدولي، بوني د. جينكينز بزيارة إلى الرباط ومراكش في الفترة من 29 يناير إلى 2 فبراير 2024.

وستسافر جنكينز إلى المغرب على رأس الوفد الأمريكي إلى اجتماع السياسة الإفريقية، والحدث التوعوي لمبادرة أمن الانتشار. حسب ما جاء في بيان صحفي لوزارة الخارجية الأمريكية.

ويترأس هذا الحدث وكيل الوزارة جنكينز ومدير التعاون الإفريقي بالمغرب، رضوان الحسيني، حيث يهدف إلى تشجيع البلدان الإفريقية على دعم المبادرة، وهي جهد عالمي مستدام لإنهاء انتشار أسلحة الدمار الشامل ونواقلها وأسلحتها.

في هذا الحدث، وهو الأكبر على الإطلاق في أفريقيا وفقًا لوزارة الخارجية، ستلقي وكيلة الوزارة جنكينز البيان الوطني الأمريكي، وتعقد اجتماعات ثنائية مع نظرائها من الدول المشاركة، وتشاهد عرضًا دفاعيًا للمواد الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية (CBRN)، والتي ستعرض فرص بناء القدرات لشركاء مزودي خدمات الإنترنت.

وخلص البلاغ إلى أن جدول أعمال نائب الوزير الأمريكي يتضمن أيضا لقاء مع وزير الشؤون الخارجية ناصر بوريطة، لمناقشة التعاون الثنائي بين أمريكا والمغرب والأمن في إفريقيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى