صفعة في عقر الدار.. قبرص تُكَذِّبُ الجزائر وأمل بوسعادة ومن معها حيال إصدار مذكرة توقيف في حق السيد عبد اللطيف حموشي (ناشط فيسبوكي)

أوضح الناشط الفيسبوكي الملقب ﺑ Mr Alami أن أمل بوسعادة وجوقة العميين اللاهثين ورائها ممن يمارسون السعاية الالكترونية باسم المغرب، قد وقعوا في شر أعمالهم بعدما صفعهم المتحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية القبرصية، تيودوروس غوتسيس، أمس الجمعة، بشأن ادعائهم إصدار هذا البلد لمذكرات توقيف في حق السيد عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني.

ليست البلهاء أمل بوسعادة المعنية بالخرجة الرسمية التي قام بها الجانب القبرصي في هذا الباب، يستطرد ذات المتحدث، فقد انكشف ضعف حجية نظام سياسي بأكمله، على غرار دولة الجزائر الموغلة في العبثية وتقصي أخبار الجار انطلاقا من هرطقات سيدة اجتمعت فيها كل النقائص وأبعد ما تكون عن حقوق الإنسان.

وبعد أن بلغت الأمور هدا المبلغ، يتساءلMr Alami   كيف هو حال أمال بوسعادة وكل من انقاد ورائها من محترفي الضرب في الوطن بدعوى ممارسة النقد البناء للسياسيات العمومية؟ هل سيخرجون باعتذار عما بدر منهم من مغالطات و سوء تقدير للأمور أم سيختبئون كالجرذان بعدما فضحتهم مدام زانزان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى