طبيب ومستخدمة صيدلانية في ضيافة أمن الدار البيضاء بسبب الاتجار غير المشروع في الأقراص المخدرة

تمكنت عناصر الشرطة بمنطقة أنفا بولاية أمن الدار البيضاء، زوال اليوم الثلاثاء 16 يناير الجاري، من توقيف طبيب ومستخدمة في صيدلية، يشتبه في تورطهما في تقديم وصفات طبية وهمية بغرض استخدامها في الاتجار غير المشروع في المخدرات والمؤثرات العقلية.

وكانت مصالح الأمن الوطني بمدينة الدار البيضاء قد أوقفت أربعة مروجين للأقراص الطبية المخدرة، وبعد البحث معهم اتضح أنهم كانوا يحصلون على وصفات طبية وهمية يستغلونها في اقتناء الأقراص المخدرة وإعادة بيعها خارج نطاقها الطبي، بتواطؤ مع طبيب ومستخدمة في صيدلية.

وقد مكنت الأبحاث والتحريات المنجزة في إطار هذه القضية من توقيف الطبيب المشتبه فيه، الذي تبين أنه يعمل بعيادة خاصة، والذي كان يمنح لباقي المشتبه فيهم وصفات وهمية مع إرشادهم للموقوفة الثانية التي تشتغل في صيدلية، بغرض تمكينهم من الأقراص الطبية المخدرة المطلوبة.

وقد أسفرت إجراءات التفتيش التي باشرتها الشرطة القضائية عن حجز ما مجموعه 400 وصفة طبية وهمية، تتضمن مختلف أصناف الأقراص الطبية المخدرة، والتي تبين أنها مذيلة جميعها بتوقيع وخاتم الطبيب المشتبه فيه.

وقد تم إيداع كل من الطبيب والمستخدمة الصيدلانية تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تشخيص وتوقيف كل المتورطين الضالعين في هذا النشاط الإجرامي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى