وليد كبير: أبواق الكبرانات لا تتجرأ على مناقشة العزلة التي تعيشها الجزائر و المغرب كسب إسبانيا كداعم قوي في ملف الصحراء (فيديو)

تتفاعلا مع إتهام المغرب بالتشويش على إستئناف العلاقات بين الجزائر و مدريد قال المعارض الجزائري و الصحفي وليد كبير قال وليد كبير ان الإعلام الجزائري لا يتمتع بالجرأة لمناقشة الأوضاع السياسية في الجزائر و المغرب العربي ، و ان كل مايقوم به هو التبرير لفشل سياسة قصر المرادية وانه إعلام لا يستطيع مواكبة التطورات التي تثبت عزلة الجزائر وفشل نظام حكمها الذريع في تدبير الأزمة العميقة مع المغرب الذي تمكن من كسب إسبانيا كداعم قوي في ملف الصحراء المغربية.

و في موضوع آخر تطرق المعارض الجزائري إلى التنسيق و الشراكة الإستخباراتية التي تجمع بين إسبانيا و المغرب و التي توجت بعمليات مشتركة قاضية على التطرف و الإرهاب آخرها صباح اليوم حيث تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، بتنسيق مع المفوضية العامة للاستعلامات التابعة للشرطة الوطنية الاسبانية، من توقيف أحد العناصر المتطرفة الذي ينشط بفرخانة ضواحي الناظور، تزامنا مع إلقاء السلطات الإسبانية القبض على عناصر أخرى بمدينة مليلية، من بينهم معتقل سابق في قضايا الإرهاب باسبانيا على خلفية التحاقه بالتنظيمات الإرهابية بمنطقة الساحل.

و أضاف وليد كبير الجزائر أولى بهذه الشراكة لكن عنهجية النظام الجزائري و سياسته الفاشل و غطرسته تحول دون تحقيق هذا.

وبالعودة للجزائر و قضاياها، أشار وليد كبير إلى أنباء عن اختطاف أبناء قائد الأركان السابق الراحل قايد صالح واقتيادهم إلى وجهة مجهولة  من قبل جهات إستخباراتية منذ 9 أيام، فيما حاولت زوجة الراحل طلب مقابلة عبد المجيد تبون وسعيد شنقريحة لكن دون جدوى.

فيما يلي رابط الفيديو:

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى