شركات سعودية و إماراتية و إسبانية تتنافس على إنجاز مشروع طاقي جديد بالمغرب

أعلنت الوكالة المغربية للطاقة المستدامة عن قائمة تحالف الشركات والمقاولات المؤهلة مسبقا لعملية الانتقاء، للشريك الخاص المسؤول عن التصميم والتمويل والبناء والاستغلال وصيانة المحطة الثالثة لمركب نور ميدلت للطاقة الشمسية.

و يتعلق الأمر بمنافسة قوية بين شركة أبوظبي لطاقة المستقبل من دولة الإمارات العربية المتحدة، و”طاقة المغرب” من المغرب، و”أكسيونا جينيراسيون رينوفابل إس. إيه” من إسبانيا، وشركة “Green Of Africa” من المغرب، بالإضافة إلى شركة “أكوا باور” من السعودية، وشركة “ناريفا القابضة” من المغرب.

كما تنافس أيضا إلى جانب شركات الدول السالفة الذكر، شركات أخرى من فرنسا، و اليابان، و الصين، و كلها شركات عالمية معروفة و سبق لها تنفيذ و تشييد مشاريع طاقية عملاقة بعدد من الدول.

يشار إلى أن محطة “نور ميدلت 3” ستتمتع بقدرة كهروضوئية مركبة، تبلغ حوالي 400 ميغاوات، وسيتم تجهيزها بقدرة تخزينية تعتمد على أنظمة البطاريات تبلغ حوالي 400 ميغاوات في الساعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى