تعليمات أمريكية صارمة للجزائر من أجل قبول مقترح الحكم الذاتي في الصحراء المغربية

كشفت مصادر مصادر مطلعة، بأن الولايات المتحدة الأمريكية ضغطت على الجزائر للجلوس على طاولة المفاوضات مع المملكة المغربية بخصوص قبول مخطط الحكم الذاتي في الصحراء المغربية.

وأبرزت المصادر ذاتها، أن الولايات المتحدة الأمريكية أخبرت الجزائر وجبهة البوليساريو الانفصالية عن طريق جوشوا هاريس، نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي المكلف بشؤون شمال إفريقيا، أن “ملف الصحراء يجب أن ينتهي في أقرب وقت عبر اعتماد منهج واقعي ميداني”.

وأكدت أن المكالمة الهاتفية التي جرت أمس الأربعاء بين الفريق أول السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الجزائري، ومدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية ويليام جوزيف بيرنز، تمحورت “بدرجة أولى حول النزاع المفتعل في الصحراء المغربية، كما تضمنت رسائل واضحة وكثير من الضغط الأمريكي على سلطات الجزائرية في هذا الخصوص”.

وحاولت وزارة الدفاع الجزائرية تعويم مضامين المكالمة الهاتفية، مبرزة أنها تطرقت إلى “المسائل ذات الاهتمام المشترك”.

وأضافت أن الجانبان عبرا عن “إرادتهما المشتركة على تعزيز أواصر التعاون والتنسيق بين البلدين في المجال الأمني، كما كانت المحادثات فرصة للجانبين للتعبير عن ارتياحهما لمستوى التنسيق الأمني المحقق، لاسيما في مجال مكافحة الإرهاب”، يضيف بيان وزارة الدفاع الجزائرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى