الجزائر.. تواصل حرائق الغابات شرق العاصمة وأخبار عن وفيات ووصول ألسنة اللهب إلى مستشفى عين الحمام

لا حديث في الجارة الشرقية إلا عن موجة حرائق الغابات التي تجتاح ولاية تيزي وزو الواقعة بمنطقة القبائل شرق الجزائر ومناطق أخرى، حيث وصفت هذه الحرائق بغير المسبوقة في البلاد.

آخر الأخبار تتحدث عن وصول ألسنة اللهب إلى مناطق حيوية، حيث نشر موقع  “ELBILAD TV” تسجيلا، من دقيقتين على اليوتوب، يوضح وصول ألسنة اللهب إلى مستشفى عين الحمام بمنطقة تيزي وزو.

2

وحسب آخر المعلومات، ذكرت وكالة الأنباء الجزائرية أن 14 شخصا لقوا مصرعهم جراء تلك الحرائق، بالإضافة إلى فرار عدد من السكان بسبب اقتراب النار من منازلهم. وأضافت نفس الوكالة إن فرق الإطفاء والمروحيات لا تزال تحاول احتواء عدة حرائق تهدد السكان في ولاية تيزي وزو التي تبعد نحو 100 كيلومتر عن العاصمة.

فهذه الحرائق، التي أتت على ما يقارب 100 هكتار، أشعلت وسائل التواصل الاجتماعي في الجزائر، وأطلق ناشطون هاشتاغ #تيزي_وزو_تحترق لمشاركة صور وفيديوهات خاصة بالحرائق والتعليق عليها. فيما وصف آخرون المشاهد “وكأنها مشهد من فيلم هوليوودي يتحدث عن نهاية العالم” و”الصيف الملتهب”، أما آخرون فأجمعوا على “التبعات السلبية التي ستتسبب بها الحرائق على الاقتصاد والسياحة في الجزائر”. من جانب آخر، تساءل عدد من المواطنين بمنطقة الأوراس عن غياب طائرات الإطفاء خصوصا أن مثل هذه الحرائق أصبحت تتكرر سنويا.

4

من جهتها، أعلنت الحماية المدنية الجزائرية أن فرقها تعمل على إخماد 31 من حرائق الغابات. وأفادت إلى أن ألسنة اللهب شبت في 14 ولاية معظمها في وسط البلاد وشرقها، بينها العاصمة وتيزي وزو وسطيف والبويرة والبليدة وجيجل.

للتذكير فالعديد من دول العالم تعرف موجات حرائق مشابهة قضت على مساحات شاسعة من الغابات، مثل ما وقع في لبنان بمنطقة عكار، هذه الحرائق الواسعة امتدت لاحقا إلى سوريا. كما التهمت الحرائق مساحات كبيرة من الغابات بمقربة من الساحل التركي وأسفرت عن مقتل ثمانية أشخاص. ناهيك عن الحرائق التي تعرفها اليونان.

 

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى