تشهير واعتداء على الجالية.. القضاء الكندي يُدين زكرياء مومني بحكم قاسي ويأَمره بأداء غرامة مالية وتعويضات تأديبية قدرها 30 ألف دولارا

علم موقع “المغرب ميديا” أن المحكمة العليا الكندية، المنعقدة في مونتريال، قد أصدرت حكما يوم 27 يوليوز 2023 بإدانة زكرياء مومني.

وينص الحكم -حسب بلاغ رسمي توصل موقع “المغرب ميديا” بنسخة منه- على أن زكرياء مومني يجب أن يدفع 30 ألف دولار كندي للسيد رشيد نجاحي، المدير العام لمجموعة أطلس الإعلامية، كتعويض عن الأضرار الناجمة عن التعليقات التي لا أساس لها والتي تم الإدلاء بها علناً.

ونشأت القضية خلال فعاليات الدورة السابعة لمهرجان مونتريال المغربي (عيد العرش) يوم 29 يوليوز 2022، الذي نظمه السيد نجاحي ومجموعة أطلس الإعلامية.

وكان زكرياء مومني قد عطّل الاحتفال بإطلاقه عبارات مسيئة للمغاربة الحاضرين والمشاركين.

واتهم زكرياء مومني السيد رشيد نجاحي على وجه الخصوص بأنه “عميل مدفوع الأجر” للحكومة المغربية وادعى أن المهرجان المغربي كان نشاطًا دعائيًا تموله الحكومة. ومع ذلك، فقد تبين أمام المحكمة أن المهرجان المغربي ممول ذاتيا ولم يتلق أي دعم مؤسسي أو حكومي.

وأمرت المحكمة العليا في كندا زكرياء مومني بدفع مبلغ 20 ألف دولار للسيد رشيد نجاحي مقابل الأضرار التي لحقت بالسمعة و10 آلاف دولار كتعويضات تأديبية.

ويؤكد الحكم أهمية الحقيقة والمساءلة في نشر المعلومات العامة.

وصرح رشيد نجاحي بهذا الخصوص: “هذا القرار يحمي حقوق الأفراد وسمعتهم”.

هذا وقد اتُهم زكرياء مومني أيضا بالاعتداء الجسدي على ثلاثة مشاركين في العيد المغربي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى